4 خطوات مهمة من أجل تقاعد مريح


4 خطوات مهمة من أجل تقاعد مريح

بقلم : دلال عبدالرزاق مدوه

هل قررتِ التقاعد وأنت حائرة في اختيار الوقت المناسب لتنفيذ هذا القرار؟

هل فكرتِ في أسلوب الحياة الذي ترغبين أن تعيشيه بعد التقاعد؟

وهل تستطيعين تحمل تكلفة هذا الأسلوب؟

يتعلق التقاعد بجانبين أساسيين هما المال وأسلوب الحياة، لذا إذا كنتِ تفكرين في التقاعد عليكِ، تحديد نمط الحياة الذي تريدين العيش فيه، وما إذا كنت تستطيعين تحمل تكلفة هذا النمط.

بالإضافة إلى ذلك، ضعي في الاعتبار توقيت التقاعد، وكيف سيؤثر على أسلوب حياتك، ومتطلباتك، ومصاريفك الشخصية، ونفقاتك الشهرية.

فإذا تقاعدتِ قبل سن التقاعد الكامل، سيكون معاشك الشهري أقل بكثير من المعاش الكامل، كما أنكِ سوف تفقدين المكافآت، والبدلات، والعمل الإضافي، وأي امتيازات أخرى.

فهل تستطيعين تحمل تلك الأعباء في حالة التقاعد؟

إن بلوغك سن التقاعد وتأهلك للحصول على معاش تقاعدي، لا يعني أنه يجب عليك التقاعد الآن، بل يمكنك الاستمرار في العمل لفترة إضافية، وذلك إذا أردت المحافظة على نمط حياتك المعتاد لفترة أطول، ويختلف معني الحفاظ على أسلوب حياة مريح باختلاف الناس.

فعلى سبيل المثال: إذا كان موعد تقاعدك هو اليوم، ربما تحتاجين إلى تقليص حجم منزلك، وسيارتك،… ، ونمط حياتك بشكل عام.

يعني مثلا: السكن في شقة بدلاً من الفيلا، أو الحصول على سيارة أصغر وأقل تكلفة، من أجل توفير مصاريف الصيانة والتصليح.

وهذا الأمر قد لا يكون مثاليًا بالنسبة لك، ولكنه بالنسبة للآخرين أمر مناسب، ومن السهل تطبيقه.

لذا نجد أن البعض يتقاعد، بينما يفضل البعض الآخر العمل لفترة أطول؛ إذا كان ذلك يعني الحفاظ على مستوى أعلى من المعيشة في حالة التقاعد.

 

عليك معرفة مبلغ المدخرات التي تحتاجيها للتقاعد المناسب لك

إذن فالسؤال الأول والمهم بالنسبة لكِ هو: ما حجم التوفير المناسب للحصول على نوع التقاعد الذي تريدينه؟

من الرائع لو كان هناك إجابة بسيطة تخبركِ بمقدار المدخرات التي تحتاجينها للتقاعد، حيث يختلف الناس عن بعضهم في الإنفاق والمصاريف، بحسب ظروفهم ومتطلباتهم، فالمبلغ المناسب لكِ قد لا يناسب شخص آخر، لذا يمكنك طلب المساعدة من خبير أو مستشاري مالي متخصص في التوفير والادخار، لحساب المبلغ الذي تحتاجين إليه للحصول على التقاعد الذي ترغبين به.

خطوات لمساعدتك على اتخاذ القرار:

في حالة رغبتك باتخاذ قرار لتحديد ما إذا كان بإمكانك التقاعد حالياً فهناك، 4 خطوات مهمة من أجل تقاعد مريح هي:

1- الخطوة الأولي: تقدير إجمالي إنفاقك السنوي

حددي نفقاتك السنوية، بما في ذلك النفقات الدورية مثل: تنظيف أو علاج الأسنان، وإصلاحات وصيانة المنزل، مصاريف الإجازة الصيفية مع الأبناء، تكاليف المواسم و الأعياد، والمناسبات العائلية،… وغيرها.

تقدير إجمالي نفقاتك السنوية خطوة هامة من أجل التخطيط للتقاعد

2- الخطوة الثانية: تحديد مصادر دخلك

اجمعي كل مصادر دخلك المحتملة عند التقاعد مثل: المدخرات، والاستثمارات الشخصية، إيرادات من مشاريع، وكوني واقعية بشأن المبلغ الذي يمكنك سحبه أو إنفاقه خلال الفترات القادمة، فالسحب الكثير وبسرعة كبيرة، قد يشكل مخاطرة بنفاد المال المدخر قريبًا، لذا كوني حذرة !!!

تحديد مصادر دخلك المحتملة من الخطوات الضرورية عند التقاعد

مقالات ذات صلة :

3- الخطوة الثالثة: استعيني بخبير

لا تخجلي من طلب المساعدة المهنية، فالتقاعد قرار كبير ومهم ويحتاج نظرة بعيدة نحو المستقبل، ويمكن لخبير مؤهل مساعدتك في التخطيط للتقاعد، من خلال وضع تنبؤات جيدة، بناء على افتراضات واقعية.

من الأفضل الاستعانة بمستشاري مالي متخصص في التوفير والادخار لمساعدتك في التخيط للتقاعد

4- الخطوة الرابعة والأخيرة: ابحثي عن طرق لتوفير المال

إذا أظهرت لك التوقعات المالية عدم قدرتك على التقاعد حالياً، وقررت تأخيره لفترة أطول، قومي باستكشاف طرق لتوفير المزيد من المال، أو ابحثي عن عمل إضافي تستمتعين به، حتى لا تشعري بأنه مفروض عليك، وهذا الأمر قد يسمح لك بتجديد حياتك المهنية، والعمل لفترة أطول، وتجميع الأموال التي ستحتاجها في المستقبل.

إيجاد طرق لتوفير المال من أهم الخطوات عند التقاعد

أما إذا كانت لديك الأموال الكافية التي تدعمك من أجل تقاعد مريح، فيجب أن يكون السؤال المهم التالي هو: ماذا يعني لكِ التقاعد؟

يرى البعض أن التقاعد يعني ترك وظيفتهم الحالية، وهؤلاء الأشخاص يعملون بشكل جيد لكنهم يريدون التغيير، وقد يحدث التغيير ولكن مع انخفاض المعاش.

بالنسبة لآخرين يعني التقاعد الخروج الكامل من القوى العاملة، فإذا كنتِ متزوجة أو لديك أبناء، أو آخرين يعتمدون عليكِ مالياً ، فيجب أن يكونوا جزءًا من القرار، أما  إذا كنتِ غير متزوجة، أو أرملة، أو منفصلة، أو أن أبناءك كبروا وتوظفوا واعتمدوا على أنفسهم، أو كونوا أسرة واستقلوا عنك مادياً، فالمسألة صارت أبسط؛  والقرار أصبح متعلق بكِ وباختيارك.

ومن جهة ثانية… يعتبر بعض الأشخاص المهنيين غير مناسبين للتقاعد، مثل: الاطباء، أو المحامين،… أو غيرها من المهن، حيث اعتاد هؤلاء على العمل اليومي والجهد الشاق، لذا فإن تقاعدهم سوف يشعروهم بالملل، فإذا كنتِ من هذا النوع، فربما لن تفكري بالتقاعد أبداً.

فكري بمعني التقاعد بالنسبة لك وتعرفي على الهوايات التي تحبين ممارستها

أخيراً: قبل أن تتقاعدي …فكري جيدًا في الأنشطة التي تلهمك وتحفزك !

ابدئي قائمة بالهوايات التي ترغبين في ممارستها، أو المنظمات التي تريدين المساهمة بوقتك لديها. 

حافظي على نشاطك، فمن منظور الصحة العقلية والجسدية، فإن جسمك ليس مخلوق للبقاء ساكنًا طوال الوقت، لذا  يجب أن يشتمل جزء من تخطيطك للتقاعد على استراتيجيات للبقاء نشيطة ومتحدية ذهنيًا.

ابحثي عن طرق لتجربة التقاعد كبديل للتقاعد التقليدي، ربما وضعك الحالي يسمح بعمل ذو دوام جزئي، أو الحصول على إجازة طويلة.

ممارسة الهوايات والمحافظة على النشاط الذهني والبدني ضروري للمحافظة على صحتك

تذكري!!!

إن التقاعد هو تغيير كبير في الحياة، وهو مثل: الانتقال لمنزل جديد، أو الزواج، أو تغيير الوظيفة، لذا خططي لفترة أكبر، وأحرصي على الاستعداد أكثر، و كلما قضيتي وقتًا أطول في التفكير والتخطيط للتقاعد، كلما زادت احتمالية تقاعدك في الوقت الملائم، وبصورة مناسبة.


هذا المقال متوفر بصورة حلقة مسموعة في بودكاست كياني

يمكنك الاستماع إلى الحلقة من بالضغط على الزر في الأسفل


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s