المفاتيح الـ 5 للتقاعد الرائع


المفاتيح الـ 5 للتقاعد الرائع

بقلم : دلال عبدالرزاق مدوه

قام الكاتب “فريتز جيلبرت” Fritz Gilbert – مؤلف كتاب “مفاتيح التقاعد الناجح”، بوضع (5) مفاتيح للتقاعد الرائع، والتي استخلصها من ملخص دراسة بعنوان: “تجربة الانتقال إلى التقاعد” ، وهي عبارة عن (1800) ورقة بحثية، وقد كان الهدف من ذلك المشروع البحثي هو: “فهم أسباب حدوث الانتقالات الناجحة للتقاعد، ومعرفة أفضل الطرق لمساعدة الأفراد على اجتياز هذا الانتقال، وكذلك كيفية تحسين جودة الحياة بعد التقاعد”، وقد ركزت تلك الدراسات، على الاختلافات بين الجنسين في: الجوانب الاجتماعية، والاقتصادية، والثقافية، والدينية.

وقد بينت تلك الدراسات مجموعة من النتائج المثيرة للاهتمام وأهمها:

  • أن 25% من المتقاعدين يواجهون صعوبات في الانتقال إلى التقاعد.
  • يميل الرجال إلى اتخاذ مواقف إيجابية أكبر تجاه التقاعد، والتخطيط له، أكثر من النساء.
  • تواجه النساء صعوبة أكبر في التكيف مع التقاعد؛ أكثر من الرجال.
  • يميل أصحاب المناصب الاجتماعية والاقتصادية الأعلى، إلى العمل لفترة أطول، من الذين يشغلون مناصب أقل.
  • يسبب التقاعد المزيد من الصراع والقلق، للأفراد الذين يربطون هويتهم بأعمالهم.
بينت الدراسات أن المرأة تواجه صعوبة في التكيف مع التقاعد أكثر من الرجل

المفاتيح الـ (5) للتقاعد الرائع :

1- المفتاح الأول: تحكمي في مصيرك

يشعر الذين يتمتعون بقدر أكبر من السيطرة على قرار تقاعدهم، بالاستمتاع كثيرًا بانتقالهم إلى التقاعد، حيث اشارت الدراسة إلى: “الشعور بالسيطرة يرتبط بنتائج التقاعد الإيجابية”.

في الوقت الذي تشعرين فيه بعدم قدرتك على التحكم في تقاعدك، فإن الحقيقة هي ان هناك الكثير من الأمور التي يمكنك التأثير عليها عند تخطيطك للتقاعد، وكل ما عليكِ القيام به هو، أخذ الوقت الكافي للاستعداد للتقاعد، وعدم ترك شيء للصدفة.

إن إحساسك بالسيطرة على قرار تقاعدك يمنحك شعور إيجابي

2- المفتاح الثاني: تخيلي كيف سيكون تقاعدك؟

من النتائج المهمة التي كشفتها الدراسة: “أن الذين استغرقوا وقتًا قبل التقاعد لتخيل كيف سيكون تقاعدهم؟ من المرجح أن يحصلوا على فترة تقاعد جيدة”، وعليكِ التفكير فيما وراء الجوانب المالية، حيث يلعب المال دورًا صغيرًا بعد التقاعد، ومع ذلك فإن معظم الناس يفكرون أكثر في الآثار المالية للتقاعد، عند الاستعداد للانتقال لتلك المرحلة.

لذا وسّعي نطاقك تفكيرك، واقضي بعض الوقت في تخيل حياتك بعد التقاعد، وفكري في الأسئلة التالية:

  • كيف ستبدو حياتكِ بعد تقاعدك من العمل؟
  • كيف ستقضين وقتك؟
  • ما هو هدفك بعد التقاعد؟
  • ما الشيء الذي سيمنحك معني في الحياة؟

وقد بينت الأبحاث أن التخطيط للتقاعد له جوانب مهمة محتملة، لا تتعلق فقط بالأمان المالي، ولكن أيضًا في تعزيز الرضا عن نمط الحياة بعد التقاعد، والتكيف معها.

أقضي بعض الوقت في تخيل حياتك بعد التقاعد

مقالات ذات صلة :

3- المفتاح الثالث: ضعي أهدافك وأولوياتك

لأول مرة في حياتك منذ سنوات الدراسة والعمل، سوف تكونين حرة بعد تقاعدك للقيام بكل ما تريدين القيام به دون قيود، أو التزامات، أو واجبات، وسوف تكونين مسئولة بصورة كاملة عن تحديد كيفية قضاء وقتك.

حددي ما يعنيه التقاعد بالنسبة لك؟ وقومي بوضع بعض الأهداف لمساعدتك في تحديد أولويات الأشياء الأكثر أهمية بالنسبة لكِ، وركزي على ما يهمك، وقومي بوضع خطة للقيام بالأشياء التي تريدين القيام بها، وتجنب القيام بالأشياء التي لا تفضلينها.

ضعي قائمة من (10) أولويات مهمة بالنسبة لك بعد التقاعد، وتذكري أن دورك، وهويتك سيتغيران بعد تقاعدك، فقد كانت أهدافك محددة من قبل جهة عملك، أما الآن فأنتِ مستقلة بذاتك، لذا يجب عليكِ تحديد هويتك، مدعومة بأهدافك الخاصة.

قومي بوضع قائمة بأهم أهدافك وأولوياتك بعد التقاعد

4- المفتاح الرابع: لا تتقاعدي بمفردك

تدعم الدراسات الحديثة حقيقة أن أكثر الناس سعادة هم الأشخاص الاجتماعيون، لذا عليكِ تطوير شبكتك الاجتماعية قبل التقاعد، كما يجب أن تدركي أن زميلات العمل، من المحتمل ألا يكونوا جزءًا من حياتك بعد التقاعد.

بالنسبة للمرأة المتزوجة، فإن هناك علاقة مباشرة بين مقدار التعاون الذي تقومين به مع زوجك، ومدى الرضا عن الانتقال إلى مرحلة التقاعد، لذا خذي الوقت الكافي لإجراء محادثة جادة مع زوجك حول توقعاتكما للتقاعد، وقومي بإعداد خطة يدعمها كلاكما، حيث يؤثر الانتقال إلى التقاعد على كلا الزوجين، لذلك يستحق الطرفين المشاركة في القرارات، وتشير الأبحاث إلى أن: “تخطيط الزوجين معًا للتقاعد أحد العوامل المهمة لتحقيق نتائج أفضل في التقاعد”.

كما أن الأنشطة المشتركة للزوجين بعد التقاعد شيء ممتع، فضلاً عن أنها تساعد في تقوية العلاقات الزوجية، إذ يمكن للأزواج ممارسة الهوايات، والألعاب سوياً، من أجل قضاء الوقت، والتقارب بصورة أكبر، ومن الألعاب التي يمكن للأزواج ممارستها بعد التقاعد هي (جرة الأنشطة)، وهذه اللعبة من التجارب الممتعة، والمفيدة لتقوية العلاقات، كما أنها سوف تمنحكما أكثر من عامين من الأنشطة الأسبوعية المشتركة، مع مزيج متساوي من الأشياء التي ” يريدها هو” والتي “تريدين أنتِ” القيام بها.

جرة الأنشطة من التجارب الممتعة والمفيدة لتقوية العلاقات بين الزوجين بعد التقاعد

ولعمل (جرة الأنشطة) قومي بالتالي:

  • اكتبي أنتِ وزوجك قائمتين بالأنشطة المشتركة، التي يمكنكما القيام بها سوياً بعد التقاعد(مثلا: الذهاب في رحلة بحرية، التجول في الأسواق القديمة، المشي في الحديقة العامة،… وغيرها) .
  • أحضري جرة زجاجية.
  • أحضري كروت صغيرة ملونة جاهزة، أو أوراق ملونة كبيرة.
  • قومي بقص الأوراق الملونة الكبيرة إلى قصاصات صغيرة.
  • أكتبي في كل قصاصة نشاط مشترك يمكنك القيام به مع زوجك من قائمتك، وعلى زوجك القيام بنفس الشيء وكتابة الأنشطة التي تتضمنها قائمته.
  • ليضع كل منكما القصاصات في الجرة.
  • أحتفظي بالجرة في الخزانة.
  • بعد التقاعد يمكنكما في كل أسبوع سحب قصاصة من الجرة، والقيام بالنشاط الأسبوعي المشترك.

أما المرأة غير المتزوجة، فعليك القيام بتشكيل مجموعة من الصديقات قبل التقاعد؛ أو تطوير علاقة وثيقة مع صديقة يمكنك مشاركتها أفكار التقاعد، أو الانضمام إلى أشخاص من نفس اهتماماتك، أو تطوعي لدي بعض المنظمات، أو المؤسسات الخيرية التي تهمك.

5- المفتاح الخامس: ليكن لديكِ نظرة إيجابية

من الحقائق المثبتة في الأبحاث أن المواقف تؤثر على النتائج، لذا يجب ان يكون لديكِ موقف إيجابي تجاه التقاعد، رغم أن الكثير من الناس لا يفعلون ذلك حسب الدراسات؛ حيث ذكرت دراسة أن: “نصف أولئك الذين كانوا يخططون للتقاعد في السنوات الخمس المقبلة كانوا يتطلعون إلى التقاعد، ونسبة (41٪) قلقون بشأن إدارة أموالهم؛ ويشعر الثلث بالقلق من الإحساس بالملل وتبلغ نسبتهم (33٪)، كما ذكر(32٪) منهم أنهم يخافون من فقدان روابطهم الاجتماعية المكتسبة من العمل، وما يقارب ربع المشاركين وتبلغ نسبتهم  (24٪) ، كانوا قلقين بشأن فقدان هدفهم.

لذا اختاري أن تكوني من بين الأشخاص الـ (50٪) ممن يتطلعون إلى التقاعد، حيث يمكن أن يؤثر الموقف الإيجابي، على التقاعد الخاص بك بشكل إيجابي تمامًا، كما يمكن أن يؤثر الموقف السلبي سلباً عليكِ. 

ومن الدراسة يتضح أن: “التوقعات السلبية حول عواقب التقاعد، تتنبأ بالصعوبات في التكيف، لكل من الشخص المتقاعد، وشريك حياته”.

وتشير هذه النتائج إلى أن: “التوقعات السلبية بشأن التقاعد يمكن أن تصبح نبوءة تحقق ذاتها، وأن النظر في تجربة التقاعد يجب أن يأخذ في الاعتبار شريك الفرد المتقاعد.”

أنظري إلى التقاعد بنظرة إيجابية

ويقدم “جيلبرت” نصيحة أخيرة لك هي:  نحن جميعًا أحرار في اختيار الموقف الذي نعيش به حياتنا؛ لذا اصنعي الخيار الصحيح، وأختاري أن تكوني سعيدة ، وأن تكوني متحمسة بشأن التقاعد.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s