كيف تتحررين من مخاوف التقاعد؟ 5 خطوات عملية للتقاعد السعيد


كيف تتحررين من مخاوف التقاعد؟ 5 خطوات عملية للتقاعد السعيد

بقلم : دلال عبدالرزاق مدوه

يعتبر التقاعد تغيير كبير في نمط الحياة، يتقبله بعض الناس ويتطلعون إليه، ولكن بالنسبة لكثير من الأشخاص، قد يكون هذا الأمر شيئاً مخيفًا، ومن الطبيعي أن يكون لدينا القلق بشأن تغير أسلوب حياتنا بعد التقاعد، ولكن يمكن أن يساعد النظر إلى إيجابيات هذه المرحلة، وتجنب الأفكار السلبية في مكافحة تلك المخاوف، كما يعتبر البحث عن حلول لمخاوف معينة، عامل مساعد في مقاومتها والتقليل من أثرها.

وتختلف مخاوف التقاعد من شخص إلى آخر، حيث يركز بعض الأشخاص على عدم كفاية الموارد المالية، ولكن بالنسبة لآخرين، قد يكون الخوف الأكبر هو التخلي عن العمل، حيث يتوقع كثير من الناس الشعور بالملل، والتعاسة، وانعدام الأهمية عند التقاعد، ويعيشون في مخاوف تثقلهم، وتقف في طريق استمتاعهم بتقاعد مُرضى وسعيد.

كما تتفاوت ردود الفعل الفردية تجاه هذه المخاوف من شخص إلى آخر، حيث يقوم بعض الأشخاص بتأخير مواجهة تلك المخاوف، وتأجيلها لحين تقاعدهم، بينما يتهرب آخرون من التفكير في أسباب خوفهم من التقاعد.

ومهما كانت مخاوف الشخص وردود أفعاله، فمن الأفضل مواجهتها مقدمًا، قبل التقاعد بفترة طويلة، لتلافي حدوث مشاكل صحية أو نفسية، من الصعب معالجتها لاحقاً.

قد يهمك: المراحل العاطفية الخمسة الأكثر شيوعًا للتقاعد

لكن ليس عليكِ أن تكوني أحد هؤلاء الأشخاص؛ الذين يخافون من مرحلة التقاعد، بل يمكنكِ تولي مسؤولية حياتك الآن، والبدء في التحرك نحو الحياة المثيرة التي تحلمين بها في سنوات التقاعد.

يجب عليكِ مواجهة مخاوف التقاعد وعدم التهرب منها حرصاً على صحتك النفسية

تقول د.”سينثيا بارنيت” Cynthia Barnett مؤلفة وخبيرة ومدربة معتمدة في أسلوب حياة التقاعد :

أعرف أن بعض الناس يقولون إن أفضل سنوات حياتنا هي فترة شبابنا، لكنني هنا لأخبركِ من تجربة شخصية، أن أفضل وقت في حياتك، يمكن أن يكون في الواقع هو سنوات النضج اللاحقة، والتي تلي مرحلة التقاعد، ففي هذه الفترة سوف تكتشفين متعة مثيرة، وفصل جديد، وحياة مليئة بالإنجاز

وتذكر لنا د.”سينثيا (5) خطوات عملية للتقاعد السعيد ، وكيفية الانطلاق في الاتجاه الصحيح، للتخلص من تلك المخاوف التي تسيطر عليكِ، حتي يكون تقاعدك أفضل سنوات حياتكِ.

الخطوة رقم (1) : ابحثي عن تركيز جديد لحياتك:

بعد التقاعد لا تكتفي بالجلوس على كرسي، ومراقبة الآخرين من النافذة، بل يجب عليكِ القيام بالمزيد في الحياة، وفكري بالسؤال التالي:

ما الذي يجعلكِ سعيدة؟ وما هو الشيء الذي يمنحك إحساسًا بالهدف والمعنى في الحياة؟

تأملي جيداً، واختاري ما تريدين، ثم ضعي خطة، وقومي بتحقيقه…

أكتبي الأشياء التي تسعدك وترغبين القيام بها وقومي بتحقيقها

الخطوة رقم (2) : قومي بتوسيع علاقاتك مع الآخرين:

إن بقاءك في المنزل بمفردك أمام التلفزيون لقضاء الوقت، ليس حلاً للملل الذي تعانين منه بعد التقاعد، بل يجب أن تكوني متصلة بأشخاص آخرين، لذا قومي عن أريكتك المفضلة، وابحثي عن طرق لاستثمار الوقت مع أشخاص تعرفينهم، وانطلقي في بناء علاقات جديدة مع أشخاص لا تعرفينهم.

انضمي إلى مجموعة مهتمة بالفنون، أو اشتركي في نادي رياضي، أو مارسي المشي، أو أي نشاط آخر، واذهبي إلى مكان تواجد الناس، وقومي بالتواصل مع الآخرين.

قومي عن أريكتك وأخرجي لبناء علاقاتك مع الآخرين

الخطوة رقم (3) : استمري في تعلم أشياء جديدة:

العلم يبقينا دائماً في تجدد وحيوية، والتعلم يمنحنا روح الشباب، والمعرفة تسمح للعقل بالبقاء بصورة مستمرة في حالة يقظة ونشاط.

فكري في شيء كنتي ترغبين في معرفة المزيد عنه، ولكن لم يكن لديكِ الوقت الكافي لذلك، أو في شيء يمكنك تعلمه، ثم استخدامه لإفادة الآخرين.

اذهبي وتعلمي، وطوري ذاتك، وساعديها على النمو من خلال التعلم.

يمكنك تعلم أشياء جديدة بعد التقاعد تنفعك وتفيد الآخرين

مقالات ذات صلة :

الخطوة رقم (4): اصنعي الفرق وردي الجميل:

عندما تشاركين في المجتمع بطريقة ذات معني، فإنكِ تحصلين على فوائد لا حصر لها، فانتِ لن تساعدي شخصًا آخر فحسب، بل سوف تساعدين نفسك أيضاً، من خلال الانخراط في أنشطة هادفة، وذات عائد كبير للآخرين بصورة عامة، ومردود هائل عليكِ بصفة خاصة، فإذا كانت لديكِ المعرفة والخبرة والمهارة، وتملكين الشغف نحو أمور معينة، أو قضايا محددة، فيمكنك حينها أن تحدثي فرقاً كبيراً، وأثراً ملموساً في المجتمع، لذا اخرجي وغيّري العالم.

العمل التطوعي يمنحك السعادة والرضا عن الذات ويساعدك في ترك أثر بالمجتمع

الخطوة رقم 5: نظمي حياتك لتحقيق السعادة

عندما ننظم حياتنا ونضع الأمور في نصابها الصحيح، فإننا نحقق التوازن في الحياة، وهذا يسمح لنا بالتركيز على الأشياء التي تهمنا أكثر، ومتابعة أحلامنا.

فإذا ركزتي على ما هو أكثر أهمية بالنسبة لكِ، فإنك لا تضيعين الوقت في مطاردة الأشياء التي تملأ وقتك فقط، لأنك إذا قمتي بالتركيز ومتابعة ما يهمك، سوف تشعرين بالراحة، و تجدين السعادة.

التنظيم هو سر التوازن في الحياة وأساس النجاح والسعادة

أخيراً: بإمكان هذه الخطوات أن توجهك نحو طريق التقاعد النشط والممتع، وأن تأخذك إلى ما هو أبعد من مخاوفك حول هذه المرحلة، وأن تضمن وجود هدف ومعني للفترة الثانية من حياتك.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s